اكتشف 11 فائدة ستجعلك تُدمن شرب الماء الدافئ

الكاتب - 11 مارس 2024

ظهرت دراسات جديدة تتحدث عن فوائد إيجابية محتملة لشرب الماء الدافئ، فما هي هذه الفوائد؟

ما هو الماء؟

يشكل الماء "Water" حوالي 60% من وزن الجسم ويلعب دوراً محورياً في الحفاظ على رطوبته كما يساعد على تقليل الشعور بالتعب والإرهاق. (1)

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

بالإضافة إلى ذلك يدعم الماء صحة الكلى حيث يساعد على تصفية السموم من الجسم ويقلل من خطر تكوّن الحصوات ويعزز وظائف الكلى بشكل عام.

كما يسهم الماء في تحسين الجهاز المناعي ويعمل على مقاومة العدوى ويعزز قدرة الجسم على محاربة الأمراض ويحافظ على توازن السوائل فيه.

من ناحية أخرى يُعتقد أن شرب الماء الدافئ بانتظام يقدم فوائد صحية إضافية تشمل تعزيز عملية الهضم وتحسين الدورة الدموية والمساعدة على تخفيف التوتر.

وعلى الرغم من محدودية الدراسات العلمية التي تثبت بشكل قاطع فوائد شرب الماء الدافئ إلا أن خبراء الطب البديل يؤيدون استخدامه كوسيلة آمنة وسهلة لتحسين الصحة العامة.

فوائد شرب الماء الدافئ

على الرغم من الاعتقاد بفوائد شرب الماء الدافئ على الصحة في الأدبيات الطبية الشعبية إلا أن الأبحاث العلمية في هذا الشأن لا تزال في مراحلها الأولى.

مع ذلك أظهرت بعض الدراسات الحديثة نتائج إيجابية محتملة لشرب الماء الدافئ على الصحة تشمل ما يلى:

1- تحسين عملية الهضم

تمتص الأمعاء الدقيقة معظم السوائل من الطعام والشراب عند عدم شرب كمية كافية من الماء بما يسبب ما يلي:

  • الجفاف الذي ينتج عنه صعوبة في حركة الأمعاء
  • الإمساك المزمن حيث يسبب ألماً عند عملية الإخراج ومشكلات أخرى مثل البواسير

بينما يرى البعض أن شرب الماء الدافئ يساعد على تسريع هضم الطعام مقارنة بالماء البارد عن طريق دعم حركة الأمعاء بما يقلل من خطر الإمساك

2- تعزيز وظائف الجهاز العصبي المركزي

يعدّ الماء الدافئ عنصراً هاماً في تعزيز صحة الجهاز العصبي من خلال ما يلي:

  • تحسين الدورة الدموية حيث يحفز تدفق الدم إلى الدماغ مما يضمن وصول كميات كافية من الأكسجين والمغذيات الأساسية لتعزيز وظائفه
  • دعم الوظائف الإدراكية حيث يساعد على تهدئة الجهاز العصبي بما يحسّن من الذاكرة والتركيز ويعزز قدرة الدماغ على معالجة المعلومات
  • التخفيف من التوتر والقلق حيث يسهم في تهدئة الأعصاب بما يساعد على تحقيق حالة من الاسترخاء وتحسين الصحة النفسية

3- طرد السموم من الجسم

يعتقد البعض أن شرب الماء الدافئ يعزز قدرة الجسم على التخلص من السموم. فعندما ترتفع درجة حرارة الماء في الجسم بدرجة كافية يبدأ الشخص بالتعرق بما يسهم في طرد السموم وتنظيف المسام.

4- حماية الأسنان

يشعر الأشخاص الذين يعانون مشكلات في الأسنان مثل التسوس أو الحساسية بألم عند شرب الماء البارد. لذلك يعدّ شرب الماء الدافئ بديلاً فعالاً لحماية الأسنان وعدم الإحساس بالألم.

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

5- تحسين الدورة الدموية

يعتقد أنّ الماء الدافئ يحفّز توسيع الأوعية الدموية بمّا يحسّن من عملية تدفق الدم ويسهم في استرخاء العضلات وتخفيف الألم. لكن لا توجد دراسات طبية دقيقة تربط بين شرب الماء الدافئ وتحسين الدورة الدموية باستمرار.

6- فقدان الوزن

أظهرت دراسة طبية أن شرب الماء الدافئ بدلاً من البارد يسهم في فقدان الوزن. كما أشارت بعض الدراسات الطبية الأخرى في نفس السياق إلى أن شرب مزيد من الماء يساعد على إنقاص الوزن. ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها:

  • الشعور بالشبع حيث يساعد شرب الماء على الإحساس بالامتلاء لفترة أطول بما يقلل من كمية الطعام التي نتناولها
  • امتصاص العناصر الغذائية حيث يسهم الماء في امتصاص العناصر الغذائية بشكل أفضل
  • طرد الفضلات حيث يساعد الماء على طرد الفضلات من الجسم والتخلص من السموم وتحسين صحة الجهاز الهضمي

7- تخفيف حدة الآلام في الجسم

يستخدم البعض الكمادات الحرارية بالماء الدافئ لتخفيف حدة الألم والتورم لكن لا يمكن ضمان فعالية ذلك للجميع لأنها قد تزيد من احتمالية تفاقمه في بعض الحالات.

من ناحية أخرى لا توجد دراسات علمية قاطعة تثبت بشكل مباشر أن شرب الماء الدافئ يخفف الألم.

8- مكافحة نزلات البرد وتحسين الجيوب الأنفية

يخفف تطبيق الكمادات الحرارية من نزلات البرد وحساسية الأنف حيث يساعد البخار على فتح الجيوب الأنفية. ويسهم تناول السوائل الساخنة في إذابة البلغم أو طرده نتيجة تحفيز شرب الماء الدافئ على السعال.

9- علاج الأمراض المزمنة

يمكن أن يمنح الماء الساخن المضاف إليه الشاي أو القهوة فوائد صحية بينما يؤدي الإفراط في استهلاكهما إلى الجفاف.

وربطت بعض الدراسات الطبية الحديثة بين استهلاك القهوة باعتدال وطول العمر بينما أظهرت دراسات أخرى وجود ارتباطٍ بين الاستهلاك المعتدل للقهوة وانخفاض خطر الإصابة بأمراضٍ تشمل ما يلي: (2)

  • داء باركنسون "Parkinson’s Disease" وهو اضطراب يتفاقم تدريجياً ويؤثر في الجهاز العصبي وأجزاء الجسم التي تسيطر عليها الأعصاب
  • بعض أنواعٍ من السرطان
  • مرض السكري من النوع الثاني
  • بعض أمراض الكبد
  • الأمراض القلبية

10- تخفيف حدة التوتر والقلق

يمكن أن يساعد شرب كوب دافئ من الماء على تهدئة مشاعر القلق. حيث أظهرت دراسة طبية أن استهلاك المشروبات الساخنة باعتدال مثل الشاي والقهوة يقلل من التوتر. ووفقاً للدراسة قد يكون الكافيين مسؤولاً عن بعض هذه التأثيرات بينما يلعب الدفء أيضا دوراً في تحسين الحالة المزاجية.

11- نضارة البشرة

يعدّ شرب الماء الدافئ بانتظام عادة مفيدة لصحة البشرة فهو يساعد الجسم على:

  • تحطيم رواسب الدهون
  • استرخاء العضلات
  • تعزيز الدورة الدموية حيث يحفز الماء الدافئ تدفق الدم إلى البشرة ويزودها بالأكسجين والمغذيات الضرورية لصحتها ونضارتها

بالتالي يسهم شرب الماء الدافئ في تجديد خلايا الجلد والحفاظ على تغذيتها ممّا يؤدي إلى بشرة أكثر صحة ونضارة.

مخاطر شرب الماء الدافئ

يعدّ التعرض للحروق الخطر الرئيسي لشرب الماء الساخن حيث يحرق الماء الذي يشعرك بالدفء على طرف إصبعك اللسان أو الحلق. ولتجنب إصابتك بالحروق من الماء الساخن يمكنك اتباع ما يلي:

  • تجنب شرب الماء الذي يقترب من درجة حرارة الغليان
  • الحصول على رشفة صغيرة قبل الشرب للتأكد من عدم سخونة الماء
  • استخدم كوباً مغطى ومعزولاً لشرب الماء الساخن لتقليل خطر انسكابه