قصور الغدة النخامية: الأعراض والعلاج

الكاتب - 10 أغسطس 2022

قد لا تتمكن الغدة النخامية في حالات معينة عن أداء مهامها بسبب مشكلةٍ ما، ومن هذه الأسباب حالة قصور الغدة النخامية، حيث لا تنتج الغدة ما يكفي من بعض أو كل هرموناتها.

فما هي أسباب قصور الغدة النخامية وما هي أعراضه وطرق العلاج المتبعة؟

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

التعريف

الغدة النخامية هي غدة صغيرة بحجم حبة البازلاء، وهي جزء من جهاز الغدد الصم في الجسم؛ تنتج وتفرز مواداً تدعى الهرمونات وتطلقها في الدم.

كما أن هذه الغدة تلعب دوراً رئيسياً في تنظيم وظائف الجسم الحيوية وصحته العامة، وتتحكم في نشاط معظم الغدد الصم الأخرى.

تؤثر الغدة النخامية على الكثير من الأعضاء والوظائف المختلفة كالدماغ، والجلد، والطاقة، والمزاج، والأعضاء التناسلية، والرؤية، والنمو وغير ذلك.

كما تعتبر الغدة الرئيسية باعتبارها من يخبر الغدد الأخرى بإفراز أو التوقف عن إفراز الهرمونات.

في حالة قصور الغدة النخامية، لا تستطيع الغدة إفراز أو إنتاج ما يكفي من هرموناتها، وبالتالي يؤثر هذا على باقي الغدد وأعضاء الجسم.

موقع تواجد الغدة النخامية
موقع الغدة النخامية

أعراض قصور الغدة النخامية

تفرز الغدة النخامية العديد من الهرمونات التي تقوم بمختلف الوظائف، ولذلك تختلف أعراض هذه الحالة وفقاً للهرمون أو الهرمونات الناقصة ووظيفتها في الجسم.

بالإضافة إلى ذلك تؤثر العوامل التالية أيضاً على نوع الأعراض التي يشعر بها المصاب:

  • الجنس
  • العمر الذي يبدأ فيه قصور الغدة النخامية
  • سبب قصور الغدة النخامية
  • مدى سرعة تناقص الهرمونات المتأثرة

كما أن قصور الغدة النخامية يتسبب في العديد من التأثيرات السلبية على هرمونات الجسم، ويشمل تأثيرها نقص الهرمونات الآتية:

١- أعراض نقص هرمون النمو (GH)

وتشمل أعراض نقص هذه الهرمون بحسب العمر ما يلي:

العمرالأعراض
نقص هرمون النمو عند الأطفال حديثي الولادة- انخفاض نسبة السكر في الدم
- صغر القضيب بشكل غير طبيعي عند الأطفال الذكور
نقص هرمون النمو عند الأطفال الأكبر - النمو البطيء أو عدم النمو
- قصر القامة
- فقدان أو تأخر النمو الجنسي أثناء فترة البلوغ
نقص هرمون النمو عند البالغين- الإعياء
- الشعور بالتعب والمرض
- انخفاض الوظيفة الجنسية والرغبة الجنسية
- ازدياد كمية الدهون في الجسم، وخاصةً حول الخصر
- عدم تحمل الحرارة والبرودة
- انخفاض كتلة العضلات
- انخفاض القوة والقدرة على التحمل عند ممارسة الرياضة
أعراض نقص هرمون النمو

٢- أعراض نقص الهرمون المنشط للغدة الدرقية (TSH)

تشمل أعراض نقص TSH عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي:

  • نقص المقوية العضلية
  • انخفاض درجة حرارة الجسم
  • انتفاخ البطن
  • البكاء بصوت أجش

تتشابه أعراض نقص الهرمون المنشط للغدة الدرقية لدى الأطفال الأكبر سناً والبالغين مع أعراض قصور الغدة الدرقية، وذلك لأنَّ هرمون TSH يحفز الغدة الدرقية على إنتاج هرموناتها الخاصة.

٣- أعراض نقص الهرمون المنبه للجريب أو الملوتن

يطلق على الهرمون المنبه للجريب FSH وهرمون الملوتن LH، اسم الهرمونات الموجهة للغدد التناسلية، وهما يؤثران على الجهاز التناسلي.

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

كما أن نقص هذه الهرمونات ينتج عنه ظهور الأعراض التالية:

العمرالأعراض
نقص FSH و / أو نقص LH عند الأطفال حديثي الولادة الذكور- صغر القضيب بشكل غير طبيعي
- عدم نزول الخصيتين
نقص FSH و / أو نقص LH عند الأطفال الأكبر سناً- عدم نمو الثدي عند الإناث عند وصولهن إلى سن البلوغ
- عدم تضخم الخصيتين عند الأطفال المولودين ذكوراً عند وصولهم إلى سن البلوغ
- غياب النمو السريع خلال فترة البلوغ
نقص FSH و / أو نقص LH عند البالغين (الذكور)- فقدان الاهتمام الجنسي والضعف الجنسي
- العقم
- الإعياء
- قلة شعر الوجه أو الجسم
نقص FSH و / أو نقص LH عند البالغات (الإناث)- فقدان الاهتمام الجنسي
- العقم
- الإعياء
- الهبات الساخنة
- عدم انتظام الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث
- قلة شعر العانة
- قلة إفراز حليب الثدي بعد الولادة
أعراض نقص الهرمون المنبه للجريب أو الملوتن

٤- أعراض نقص الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH)

تظهر الأعراض التالية في حالة نقص هذا الهرمون:

العمرالأعراض
نقص ACTH عند الأطفال حديثي الولادة- نقص السكر في الدم
- يكون معدل زيادة الوزن أقل بكثير من المتوقع ​​(فشل في النمو)
- الاختلاجات
- اصفرار الجلد (اليرقان)
نقص ACTH عند الأطفال الأكبر سناً والبالغين- الإعياء
- فقدان الوزن غير المبرر
- انخفاض ضغط الدم
- الغثيان والإقياء
- نقص السكر في الدم
أعراض نقص الهرمون الموجه لقشر الكظر

٥- أعراض نقص البرولاكتين (PRL)

يتمثل العارض الرئيسي لنقص البرولاكتين في نقص إفراز الحليب من الثدي بعد الولادة.

٦- أعراض نقص الأوكسيتوسين (OT)

يتسبب قصور الغدة النخامية بنقص الأوكسيتوسين ومن أعراضه ما يلي:

  • مشاكل في تدفق حليب الأم بعد الولادة
  • صعوبة الارتباط بالطفل بعد الولادة
  • غياب التعاطف
  • صعوبة التفاعل مع الآخرين

٧- أعراض نقص الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH أو الفازوبريسين)

تختلف الأعراض بحسب العمر وتشمل:

العمرالأعراض
نقص ADH عند الأطفال حديثي الولادة- الإقياء
- نوبات الحمى غير المبررة
- البكاء المفرط
- فقدان الوزن
- الإمساك
- تكون الحفاضات رطبة جداً
نقص ADH عند الأطفال الأكبر- صعوبة في التدريب على استخدام المرحاض
- التبول اللاإرادي
- التعب بسرعة
نقص ADH عند البالغين- كثرة التبول
- العطش الشديد
- حدوث اختلالات في الشوارد
أعراض نقص الهرمون المضاد لإدرار البول

أسباب قصور الغدة النخامية

قد يحصل قصور الغدة النخامية نتيجة:

  • جراحة على الدماغ
  • ورم في المخ
  • إصابات الرأس (رضوض الدماغ)
  • عدوى أو التهابات الدماغ والأنسجة التي تدعم الدماغ
  • موت منطقة في أنسجة الغدة النخامية (سكتة الغدة النخامية)
  • العلاج الإشعاعي للدماغ
  • السكتة الدماغية (وهي حالة نادرة)
  • النزف تحت العنكبوتية (وهي أحد طبقات السحايا التي تحمي الدماغ والنخاع الشوكي)
  • أورام الغدة النخامية أو أورام الوطاء (الذي هو جزء من الدماغ ينظم عمل الغدة النخامية)

في بعض الأحيان، يحدث قصور الغدة النخامية بسبب أمراض الجهاز المناعي أو الأمراض الاستقلابية، مثل:

  • زيادة الحديد في الجسم (كما يحدث في داء ترسب الأصبغة الدموية)
  • الزيادة غير الطبيعية في أحد أنواع الخلايا المناعية التي تسمى المنسجات (في كثرة المنسجات)
  • التهاب الغدة النخامية نتيجة لمشكلة مناعية ذاتية
  • التهاب الأنسجة والأعضاء المختلفة (كما في الساركوئيد)
  • عدوى الغدة النخامية كما في السل الأولي

إنَّ قصور الغدة النخامية هو أيضا أحد المضاعفات النادرة التي يسببها النزيف الحاد أثناء الحمل؛ حيث يؤدي فقدان الدم إلى تموت أنسجة الغدة النخامية، ويطلق على هذه الحالة متلازمة شيهان.

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية أيضا إلى تثبيط وظيفة الغدة النخامية؛ وتشمل الأدوية الأكثر شيوعاً الستيروئيدات القشرية (مثل البريدنيزون والديكساميثازون)، والتي يتم تناولها في الحالات الالتهابية والمناعية.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تؤدي الأدوية المستخدمة في علاج سرطان البروستات أيضاً إلى انخفاض في وظيفة الغدة النخامية.

تشخيص قصور الغدة النخامية

يجري الطبيب سلسلةً من الاختبارات لتحديد ما إذا كان المريض يعاني من قصور الغدة النخامية وتحديد السبب:

  • الفحص البدني: يتضمن فحص ضغط الدم عند الاستلقاء والجلوس والوقوف وملاحظة الجلد والمظهر العام.
  • اختبارات الدم: للتحقق من مستويات الهرمون، ويمكن أن تشمل:
    • فحص الكورتيزول في الدم الصباحي، حيث يتم تحفيز الكورتيزول بواسطة ACTH، ويكون في أعلى مستوى له في الصباح.
    • مستويات هرمون الغدة الدرقية
    • اختبار الدم الصباحي لهرمون التستوستيرون عند الرجال
    • IGF-1 وهو يعكس مستويات هرمون النمو
    • مستويات هرمون الغدة النخامية مثل LH ، وFSH، والبرولاكتين
  • اختبار التحفيز: قد تكون هناك حاجة لاختبارات تحفيز إضافية، كما تتضمن عادة حقن الأدوية التي تزيد من هرمونات الغدة النخامية في الدم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): وذلك لإلقاء نظرة على الغدة النخامية وغيرها من البنى المحيطة بها.
    وهو يظهر حجم الغدة النخامية وما إذا كان هناك ورم أو كيس (تجمع للسوائل) أو التهاب يؤثر على وظيفة الغدة.
    كما تكون عادة أورام الغدة النخامية حميدة (وليست سرطانية).
  • يمكن أن تؤثر أورام أو تكيسات الغدة النخامية الكبيرة على الرؤية عند المريض، كما قد يطلب الطبيب اختباراتٍ إضافية مثل فحص المجال البصري.

علاج قصور الغدة النخامية

يعتمد علاج قصور الغدة النخامية على الأعراض والعمر والصحة العامة، كما ويعتمد أيضاً على سبب الحالة ومدى خطورتها.

كما يهدف العلاج إلى جعل الغدة النخامية تعمل بالشكل المطلوب؛ وتشمل طرق العلاج:

  • العلاج بالهرمونات البديلة: يهدف إلى إعادة هرمون أو هرمونات الغدة النخامية الناقصة إلى المستويات الطبيعية.
  • الجراحة: حيث يمكن أن تسبب أورام الغدة النخامية الغدية قصور الغدة؛ كما قد يخضع الأشخاص المصابون بهذه الأورام لعملية جراحية لإزالتها.
  • العلاج الإشعاعي: يمكن علاج بعض أورام الغدة النخامية باستخدام العلاج الإشعاعي.