فوائد اكليل الجبل: ١٤ علاج طبيعي للعديد من الأمراض

الكاتب - أخر تحديث 23 يناير 2024

هنالك العديد من النباتات الطبية المفيدة في العالم، وأشهرها هي عشبة إكليل الجبل أو الروزماري "Rosemary" ذات الفوائد العديدة وقد تم استخدامها في الطب الشعبي لعدة قرون لعلاج العديد من الأمراض والحالات المختلفة. وتساعد على تخفيف الألم وتحسين الجهاز الهضمي وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتعزيز المناعة وتقليل التهابات الجهاز التنفسي.

وسنتعرف في هذا المقال أكثر على هذه العشبة وفوائدها المختلفة للجسم.

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

فوائد اكليل الجبل

اكليل الجبل أو حصى البان أو ندى البحر أو قِرْمانا هي عشبةٌ خشبية دائمة الخُضرة تنتمي إلى العائلة الشفوية «عائلة النعناع». لها أوراق إبرية وأزهارها بيضاء، زهرية، بنفسجية، أو زرقاء، ويرجع أصلها إلى منطقة حوض البحر المتوسط.

تستخدم هذه العشبة غالباً كتوابل في الطهي بسبب نكهتها المميزة. بالإضافة إلى ذلك تُعد مصدراً جيداً للحديد والكالسيوم وفيتامين B6.

كما تحتوي عشبة اكليل الجبل على مركبات نشطة مفيدة للجسم مثل الفلافونويدات والتربينويدات والبوليفينولات والفينولات والأحماض الدهنية غير المشبعة. ويتم عادةً تحضيرها كعشبة مجففة أو على شكل مستخلص مسحوق مجفف، بينما يصنع الشاي والمستخلصات السائلة من الأوراق الطازجة أو المجففة.

ومن الفوائد الصحية العديد التي تشتهر بها عشبة إكليل الجبل نذكر:

١- مضاد للأكسدة والالتهاب

إن عشبة إكليل الجبل تعتبر مصدراً غنياً بالمركبات المضادة للالتهاب ومضادات الأكسدة التي لها دوراً مهماً في تحييد الجسيمات الضارة المسماة بالجذور الحرة في الجسم. مما يساعد في تعزيز الجهاز المناعي وتحسين الدورة الدموية.

٢- تحسين الهضم

من فوائد اكليل الجبل الهامة هو زيادة إنتاج الصفراء التي يفرزها الكبد والتي تساعد على هضم الدهون من الطعام مما يساعد على تحسين عملية الهضم. كما أن استهلاك هذه العشبة يساعد في تخفيف الأعراض الناتجة عن عسر الهضم والانتفاخ والغازات، وتساعد في تحسين حركة الأمعاء لمنع الإمساك.

ويمكن استخدام إكليل الجبل بالطرق التالية لتحسين الهضم:

  • شرب شاي إكليل الجبل: يمكن تحضير شاي إكليل الجبل عن طريق غلي ملعقة كبيرة من أوراق إكليل الجبل المجففة في كوب من الماء لمدة 10 دقائق.
  • إضافة إكليل الجبل إلى الطعام: يمكن إضافة إكليل الجبل الطازج أو المجفف إلى الطعام، مثل الحساء واليخنات والسلطات واللحوم والأسماك والدواجن.
  • تناول كبسولات إكليل الجبل: يمكن شراء كبسولات إكليل الجبل من متاجر الأطعمة الصحية.
٣- تعزيز الذاكرة والتركيز

يعتقد أن الرائحة الصادرة عن إكليل الجبل قادرة على تحسين تركيز الشخص وأداءه وسرعته ودقته ومزاجه نوعاً ما. (1)

كما يساعد استهلاك اكليل الجبل في زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، مما يساعد على توصيل الأكسجين والمواد المغذية إلى الخلايا العصبية مما يساعد في تعزيز التركيز.

٤- الحماية العصبية

توصل العلماء إلى أن إكليل الجبل يحتوي على مكون يسمى حمض الكارنوسيك "Carnosic Acid" الذي يمكن أن يحارب الأضرار التي تسببها الجذور الحرة في الدماغ، وبالتالي فإنه يعد مفيداً للدماغ.

وأظهرت بعض الدراسات أنه قد يكون مفيداً أيضاً للأشخاص الذين تعرضوا لسكتة دماغية، إذ يوفر الحماية للدماغ ويحسن تعافي المريض. (2)

٥- الوقاية من شيخوخة الدماغ

اقترحت بعض الدراسات أن إكليل الجبل قد يساعد بشكل كبير في منع شيخوخة الدماغ. وقد أظهر إكليل الجبل دوراً واعداً في الوقاية من الزهايمر، ولكن هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث حول هذا الدور. (3)

٦- محاربة السرطان

أثبتت بعض الأبحاث فعالية إحدى مستخلصات إكليل الجبل في علاج سرطان الدم (اللوكيميا) وسرطان الثدي، كما أنه يحتمل أن يكون فعالاً كمضاد للالتهابات والأورام. (4)(5)

بالإضافة إلى ذلك، كشف تقرير آخر عن أن إضافة مستخلص إكليل الجبل إلى لحوم البقر المطحونة يمكن أن يقلل من تكوين العوامل المسببة للسرطان التي يمكن أن تتشكل خلال الطهي. (6)

لأن سلامتك تهمنا

تحدث مع طبيب

ومع ذلك، يتعين إجراء دراسات إضافية لتحديد الجرعات الفعالة والآليات المحتملة للعمل على الخلايا السرطانية وغيرها من الآثار الصحية المحتملة.

٧- الحماية من التنكس البقعي في العين

إن حمض الكارنوسيك الموجود في إكليل الجبل يمكن أن يعزز صحة العين بشكل كبير. ويمكن أن يكون لذلك تطبيقات سريرية بالنسبة للأمراض التي تصيب الطبقة الخارجية لشبكية العين، مثل التنكس البقعي المرتبط بالعمر. (7)

٨- علاج تساقط الشعر

إن إكليل الجبل يحمي من تساقط الشعر. وقد أظهرت نتائج التجارب أن فعالية زيت إكليل الجبل الأساسي كانت مماثلة لفعالية دواء مينوكسيديل "Minoxidil" المستخدم أيضا في علاج تساقط الشعر. (8)

٩- المساعدة في خفض سكر الدم

تشير الأبحاث إلى أن شاي إكليل الجبل يحتوي على مركبات قد تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم. حيث أظهرت دراسات سابقة أن هذه المركبات قد تساعد على خفض مستويات السكر في الدم وتحسين امتصاص السكر في الخلايا، وبالتالي قد يساعد في تنظيم نسبة السكر المرتفعة في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري. (9)(10)(11)

١٠- تخفيف التوتر

تأثير التوتر على صحة الإنسان لا يمكن تجاهله. فالتوتر المستمر يؤثر على فعالية عمل أعضاء الجسم بما في ذلك الجهاز المناعي والقلب والدماغ. ومن أهم الطرق التي يمكن للأفراد اتباعها للحد من التوتر هي استخدام الزيوت الأساسية التي تحتوي على خصائص مهدئة للأعصاب، ومن هذه الزيوت زيت اللافندر وإكليل الجبل.

وقد أظهرت دراسة حديثة أن استنشاق هذه الزيوت يمكن أن يخفض مستويات هرمون الكورتيزول (هرمون التوتر). مما يساعد في الحد من التوتر وتحسين الصحة العامة.

١١- تخفيف آلام الطمث

إن إكليل الجبل مفيد في تخفيف ألم عسر الطمث (ألم الحيض)، وتظهر الأبحاث أنه من المحتمل أيضاً أن يستخدم جنباً إلى جنب مع الأدوية المخففة للألم.

١٢- التهاب المفاصل

تم استخدام الإكليل الجبل والزيوت التي تحتوي عليه لعدة قرون لأغراض صحية متنوعة. ومن بين الاستخدامات الأكثر شيوعاً لهذا النبات هي تخفيف آلام العضلات والمفاصل المرتبطة بالتهاب المفاصل وتحسين الدورة الدموية. وقد أظهرت بعض الأبحاث المبكرة أن إكليل الجبل يمكن أن يقلل من الألم المرتبط بالتهاب المفاصل، ولكن لا يزال العمل البحثي جاريًا لتأكيد هذه الفائدة.

١٣- اعتلال الكلية السكري

تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول منتجات تحتوي على إكليل الجبل قد يؤدي إلى تقليل كمية البروتين في البول. وهو مؤشر مهم لمرضى السكري حيث يمكن أن يدل على حدوث مشكلات في الكلية.

يجب الانتباه إلى أن تناول المنتجات الحاوية على إكليل الجبل مع أدوية السكري قد يؤثر على نتائج الفحوصات، ولذلك ينصح بالتحدث مع الطبيب قبل تناول أي منتج يحتوي على إكليل الجبل.

١٤- التهاب اللثة

توضح الأبحاث أن استخدام غسول الفم الذي يحتوي على إكليل الجبل يمكن أن يساعد على تقليل نزيف اللثة والتورم لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة، إذا تم استخدامه مرتين يومياً بعد الوجبات لمدة أسبوعين.

الآثار الجانبية لعشبة إكليل الجبل

عادةً ما يكون إكليل الجبل آمناً عند تناوله بجرعات منخفضة؛ ولكن يمكن أن تؤدي الجرعات الكبيرة منه في حالات نادرة إلى ظهور آثار جانبية خطيرة.

وتشمل الآثار الجانبية الممكنة ما يلي:

  • الإقياء
  • التشنجات
  • الدخول في سبات
  • الوذمة الرئوية
  • لا ينصح بتناول إكليل الجبل عند النساء الحوامل، حيث إن الجرعات العالية منه يمكن أن تؤدي إلى حدوث الإجهاض

التداخلات الدوائية

يمكن أن يؤثر إكليل الجبل على نشاط بعض الأدوية، بما في ذلك:

  • الأدوية المضادة للتخثر: وهي تشمل الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين "Warfarin" والأسبرين "Aspirin" والكلوبيدوغريل "Clopidogrel".
  • مثبطات الأنزيم القالب للأنجيوتنسين: والتي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم. كالليزينوبريل "Lisinopril" ، والكابتوبريل "Captopril".
  • مدرات البول: والتي تزيد من إطراح البول، مثل هيدروكولروروثيازيد "Hydrochlorothiazide" وفيوروسيمايد "Furosemide"، حيث قد يعمل إكليل الجبل بمثابة مدر للبول.
  • الليثيوم "Lithium": وهو يستخدم في علاج نوبات الهوس، ويمكن أن يتسبب إكليل الجبل في وصول الليثيوم إلى مستويات سامة في الجسم.